الحياة اليومية

تأسست الجمهورية التركية عام 1923 على يد القائد الراحل السيد مصطفى كمال أتاتورك, ومنذ ذلك الوقت تعد الجمهورية التركية مثالا يحتذى  للديموقراطية و العدالة و المساواة . تقع تركيا في القارة الأوربية و  الآسيوية . عاصمة البلاد أنقرة . العملة المحلية الليرة التركية . نظام المرور من الطرف اليمين ,  السرعة القصوى المسموح بها على الطرقات البرية بين المدن  90 كم/سا . مراقبة  الحركة المرورية و ضبط المخالفات الخاصة بها تقع على عاتق شرطة المرور .الدوام الرسمي في الدوائر الحكومية من 8.00 الساعة  صباحا و حتى  17.00 مساء , العطلة الأسبوعية  الرسمية يومي السبت و الأحد  . تتبع مدينة الانيا اداريا إلى ولاية أنطاليا , و يبلغ تعداد  سكانها 300,000 نسمة .  الأسعار في مدينة الانيا معقولة و مناسبة  عموما و تتمتع المحال التجارية في المدينة بشكل عام باللباقة و حسن التعامل مع السياح و  الزبائن . مرتبات القوى الأمنية في مركز مدينة الانيا قوامها من الشرطة المدنية بشكل عام أما في المناطق و القرى التابعة لمدينة الانيا فتقع مهمة حمايتها و أمنها على كاهل  الشرطة العسكرية ( الجاندرما ) . عموما القوى الأمن الداخلي في تركيا تخضع للمعايير و القواعد الأوروبية . في الانيا يوجد نقطة  جمرك بحرية,  من خلال هذه النقطة يمكن للشخص الأجنبي عمل دخول قانوني إلى الأراضي التركية . تنتشر في مدينة الانيا فروعا للعديد من البنوك و التي يمكن من خلالها  عمل جميع الإجراءات و المالية سواءا المحلية منها أو العالمية أيضا , من خلال هذه الفروع يمكن عمل جميع التحويلات البنكية من وإلى جميع أنحاء العالم , علاوة على ذلك هنالك العديد من نقاط الصراف الآلي المنتشرة في كل أنحاء المدينة و من خلالها يمكن استخدام جميع أنواع البطاقات الإئتمانية و بالعملات المتداولة في تركيا عموما سواء الدولار أو اليورو أو العملة المحلية أي الليرة التركية . كما تنتشر في المدينة العديد من مكاتب الصرافة و التي تتداول معظمم العملات الأجنبية و لأوروبية . العديد من مشغلات الهواتف النقالة العالمية يمكن الوصول إليها في المدينة كما تتوفر كروت التعبئة الخاصة بها. 
ألانيا الحياة اليومية
ألانيا الحياة اليومية
 في مدينة الانيا خدمة تأجير السيارات و الدراجات البخارية شائعة و منتشرة . يمكن الحصول على الخدمات الطبية في مدينة الانيا  سواء من المشفى الحكومي أو من خلال المشفى الجامعي الخاص كما تحتوي على العديد من المشافي الخاصة
 .إضافة إلى العديد من المراكز الطبية و المستوصفات العامة في أنحاء القرى و البلدات التابعة للمدينة  . 
مدينة الانيا تمتزج فيها الثقافة الشرقية و الغربية و تشكل الجسر الذي يربط بين الثقافتين و يمتد فوق هضبة الأناضول ,التي تعد من أهم مهد الحضارات في العالم والتي نشأ فيها الشعب التركي . 
أهم ما يميز الشعب التركي الذي يقطن المدينة كونهم يعتنقون الدين الإسلامي الحنيف و الذي بدوره يحض على إكرام الضيف و إحترامه  . إذ إنه بمجرد استقبال الضيف من أهم الأولويات إكرامه و تقديم المشروبات كالشاي أو القهوة أو العيران كتعبير عن الإحترام و التقدير له . الشعب التركي عند ارتيادهم للمطاعم و المقاهي  يحبون الاستمتاع بالأغاني التركية و الرقص على انغامها . من العادات و التقاليد التركية أيضا  لدى دعوة شخص ما للآخر إلى مطعم أو كافيه فإنه يقوم بدفع الحساب ومن إضافة الى  دفع البقشيش للنادل و الذي يكون عادة 10 % من قيمة الفاتورة . في السيارات الأجرة الخاصة يلتزم المواطنون الأتراك بقيمة العداد و لا يدفع البقشيش لسائق سيارة الأجرة الخاصة أو ( التكسي ) . الشعب التركي بالفطرة يحب مساعدة الشخص الغريب و لو كان  من بلد آخر و لا يتكلم لغتهم. من الأمور الهامة في ثقافة الشعب التركي عادة في الطاعم و أماكن الترفيهه و المولات و المحلات التجارية المساومة على السعر أو الفاتورة ليس من الأمور الواردة أو المحببة . 23 أبريل ,  1 مايو , 19 مايو , 29 أكتوبر , 30 أغسطس  تعد من الأعياد الوطنية 1 يناير عطلة رسمية . في الأعياد الدينية و القومية  في جميع دوائر الدولة الرسمية تعتبر عطلة رسمية عدا المتاحف التي تغلق أبوابها في اليوم الأول من الأعياد الدينية و لفترة الظهيرة فقط .أوقات الدوام في المتاحف تختلف ما بين الشتاء و الصيف